قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية الي القدس والإعتراف بها لعاصمة لدولة الكيان الصهيوني في خطوة إستفزازية للعرب دون وضع أدني إعتبار للقدسية الدينية والتاريخية للمسلمين .


إستنكار سعودي لقرار ترامب بنقل السفارة


إستنكرت المملكة العربية السعودية قرار الإدارة الأمريكية بنقل سفارتها في إسرائيل الي مدينة القدس وقالت أنها خطوة غير مبررة علي الإطلاق،كما أصدر الديوان الملكي السعودي بياناً بثته قناة العربية الإخبارية.


البيان الملكي السعودي إعتراضاً علي قرار ترامب


جاء في البيان ان المملكة العربية السعودية تتابع الأخبار المتداولة عن قرار السيد دونالد ترامب والإدارة الأمريكية بنقل لسفارة الأمريكية الي القدس، وأنه حذرت من مثل هذه القرارات الغير مبررة وغير مسؤلة بالمرة، كما أن السعودية تعلين عن إستنكارها وتحفظها لهذا القرار الذي يطمس الحق التاريخي للشعب الفلسطيني في مدينة القدس العريقة، وينحاز القرار ضد الفلسطينيين بشكل مبالغ فيه.


كما جاء في البيان الملكي ان مثل هذه القرارات لا تمس حقوق الشعب الفلسطيني في القدس ولن تغير الأمر الواقع ولن تجد مردوداً حقيقياً في القدس او الشارع الفلسطيني ولكنها تثبت تراجعاً شديداً في الحل السلمي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، كما ان القرار الأمريكي يضيع حقوق الشعب الفلسطيني التي كفلتها الإتفاقيات والقرارت الدولية الصادرة من الأمم المتحدة.


أضاف البيان الملكي أن المملكة العربية السعودية تأمل ان تتراجع الإدارة الأمريكية عن قرارها بنقل السفارة الي القدس، والمضي قدماً في حل المشكلة الفلسطينية ومساعدة الشعب الفلسطيني في إستعادة الأراضي المحتلة، خاصة ان هذا القرار يضيف مزيد من التعقيد في المشكلة الأكبر في الشرق الأوسط منذ عام 1948 فلابد للإدارة الأمريكية العمل علي تنفيذ قرارات الأمم المتحدة في تمكين الشعب الفلسطيني من أرضه.


وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، قد اعترف في وقت سابق خلال خطاب من البيت الأبيض أمس الأربعاء بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأمر وزارة الخارجية بالتحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، وبدء التعاقد مع المهندسين المعماريين.